أنتم هنا : الرئيسيةعناوينالأنشطةبلاغات صحفيةيوم دراسي بالدار البيضاء حول "آليات حماية حقوق الإنسان والنهوض بها : تجربة العيادات القانونية"

النشرة الإخبارية

المستجدات

24-11-2022

لقاء تواصلي بالحسيمة حول النهوض بالوضع الصحي على ضوء تقرير المجلس الوطني لحقوق (...)

اقرأ المزيد

21-11-2022

افتتاحية السيدة آمنة بوعياش حول موضوع "التغير المناخي: نحو اعتماد جديد لتدبير (...)

اقرأ المزيد

10-11-2022

الاستعراض الدوري الشامل: 26 توصية للحكومة المغربية من أجل فعلية حقوق الإنسان (...)

اقرأ المزيد
الاطلاع على كل المستجدات
  • تصغير
  • تكبير

يوم دراسي بالدار البيضاء حول "آليات حماية حقوق الإنسان والنهوض بها : تجربة العيادات القانونية"

 

تنظم اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بالدار البيضاء ـ سطات، بشراكة مع عيادة حقوق الإنسان بجامعة القدس بفلسطين، يوما دراسيا حول موضوع "آليات حماية حقوق الإنسان والنهوض بها : تجربة العيادات القانونية" وذلك يوم الأربعاء 26 غشت 2015 بفندق إيدو آنفا بالدار البيضاء ابتداء من الساعة الثانية والنصف زوالا.

ويهدف هذا اليوم الدراسي، الذي يندرج في إطار تفعيل مشروع العيادات القانونية القائم بين اللجنة الجهوية والشبكة الأمريكية الدولية للخدمات القانونية العامة (PILnet)، إلى إثراء النقاش حول العيادات القانونية كآلية لحماية حقوق الإنسان والنهوض بها داخل مؤسسات التعليم العالي وتشجيع كليات الحقوق والخبراء والباحثين والفاعلين المدنيين على خلق وتفعيل عيادات قانونية داخل فضاء الجامعة.

كما يعد هذا اللقاء فرصة لتبادل التجارب والخبرات بين العيادة الفلسطينية  التي تعد أول عيادة قانونية تحدث على مستوى الشرق الأوسط وشمال إفريقيا والعيادات القانونية المغربية، حيث سيعرف اللقاء مشاركة وفد من عيادة حقوق الإنسان بجامعة القدس الذي يقوم بزيارة دراسية للمغرب حول التجربة المغربية في مجال العدالة الانتقالية ومسار ترسيخ حقوق الإنسان بالمملكة.

وسيتميز  اللقاء بمشاركة ممثلين عن المجلس الوطني لحقوق الإنسان وجامعة الحسن الأول بسطات وجامعة الحسن الثاني بالدار البيضاء، ومنظمات المجتمع المدني الفاعلة في ميدان حقوق الإنسان،  بالإضافة إلى محامين وقضاة وأساتذة جامعيين وممثلي وسائل الإعلام.

يشار  إلى أن عيادة القدس لحقوق الإنسان هي إحدى مراكز كلية الحقوق في جامعة القدس. وتعمل العيادة، التي تأسست عام 2006، على تعليم الطلبة آليات الدفاع عن حقوق الإنسان، وذلك من خلال التعليم العيادي، والذي يدمج ما بين الناحيتين النظرية والعملية، والذي يستهدف إعداد حقوقيين مؤهلين ومدربين للدفاع عن حقوق الإنسان، قادرين على تقديم خدمات قانونية مجانية للجمهور، بما يمكنهم من الدفاع عن حقوقهم والوصول إلى العدالة.

ويذكر أن فكرة العيادات القانونية تقوم على نشر أساليب المنهجية التفاعلية في التعليم من خلال العمل على صقل مهارات الطالب المهنية وتعزيز مهارات التواصل مع المجتمع. كما ترمي إلى خدمة المجتمع من خلال تقديم التثقيف والوعي القانوني لفائدة عموم المواطنين وأصحاب الحقوق وتوظيف العلوم القانونية المختلفة لخدمة الفئات الهشة داخل المجتمع كالمهاجرين واللاجئين والأطفال والعمال والنساء...إلخ. ويعمل الطالب في العيادة القانونية تحت توجيه وإشراف مباشر من أساتذة مختصين أو محامين.

 

تذكير:

النشاط: يوم دراسي حول "آليات حماية حقوق الإنسان والنهوض بها  : تجربة العيادات القانونية"

التاريخ والتوقيت: الأربعاء 26 غشت 2015 ابتداء من الساعة الثانية والنصف زوالا.

المكان :فندق إيدو آنفا بالدار البيضاء                                                        

للاتصال : اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بالدار البيضاء ـ الدار البيضاء 05 22 40 03 99 

أعلى الصفحة