أنتم هنا : الرئيسيةعناوينالأنشطةبلاغات صحفيةندوة حول موضوع: "نحو تغطية صحية شاملة: رهانات وتحديات إدماج الأجانب"

النشرة الإخبارية

المستجدات

21-11-2022

افتتاحية السيدة آمنة بوعياش حول موضوع "التغير المناخي: نحو اعتماد جديد لتدبير (...)

اقرأ المزيد

10-11-2022

الاستعراض الدوري الشامل: 26 توصية للحكومة المغربية من أجل فعلية حقوق الإنسان (...)

اقرأ المزيد

04-11-2022

في إطار "الملتقى الدبلوماسي"...السيدة بوعياش تستعرض استراتيجية المغرب في مجال (...)

اقرأ المزيد
الاطلاع على كل المستجدات
  • تصغير
  • تكبير

ندوة حول موضوع: "نحو تغطية صحية شاملة: رهانات وتحديات إدماج الأجانب"

ينظم المجلس الوطني لحقوق الإنسان، بدعم من المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين بالمغرب، ندوة بعنوان "نحو تغطية صحية شاملة: رهانات وتحديات إدماج الأشخاص الأجانب"، وذلك يوم الخميس 28 نونبر 2019 بمعهد الرباط-ادريس بنزكري لحقوق الإنسان. 

يهدف هذا اللقاء، الذي يأتي في أعقاب سلسة الورشات الجهوية التي نظمها المجلس الوطني لحقوق الإنسان سنة 2018 حول موضوع الحق في الصحة لفائدة الأشخاص الأجانب، إلى دعم التفكير الذي تقوده وزارة الصحة من أجل تفعيل تغطية صحية شاملة لكافة الأشخاص في وضعية هشاشة، بغض النظر عن جنسيتهم.

هكذا سيعمل المشاركون على وضع اقتراحات مشتركة لاستدامة نظام التغطية الصحية، وتعزيز فعالية دوره في مجال الحماية الاجتماعية، والسعي لتحقيق شموليته؛ وضع مقاربة دامجة تمكّن من التفكير في معايير الاستفادة من نظام المساعدة الطبية (الراميد)، والرهانات المتعلقة باحترام قطاع الرعاية، ... للمواطنين مثل الأجانب؛ فضلا عن وضع مقترحات لدمج التوصيات التي صيغت في سياق السياسات الصحية القطاعية، خاصة فيما يتعلق بأهداف مخطط الصحة 2025.

ستنتظم أشغال هذه الندوة، التي ستعرف مشاركة القطاعات الوزارية الرئيسية المعنية والمؤسسات والمنظمات الصحية الوطنية والمنظمات الدولية ومنظمات المجتمع المدني التي تم تعبئتها في مجال الحق في الصحة و حماية حقوق الأجانب، في ثلاث جلسات: "الحق في الصحة لفائدة الأشخاص الأجانب: رهانات وتحديات الإدماج في القانون العام"، "الحكامة، الاستهداف، التمويل: التقدم المحرز والتحديات المطروحة لضمان استدامة نظام الراميد"، "نحو تغطية صحية شاملة - أي نموذج لإدماج الأجانب".

هذا وستتميز الجلسة الافتتاحية لهذه الندوة، التي ستنطلق أشغالها على الساعة التاسعة صباحا،  بمشاركة السيد منير بنصالح، الأمين العام للمجلس الوطني لحقوق الإنسان، والسيدة بيتينا كامبيرت، ممثلة المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين بالمغرب.

أعلى الصفحة