أنتم هنا : الرئيسيةعناوينالأنشطةبلاغات صحفيةمجموعة العمل المعنية بالهجرة ستجري مشاورات بين المؤسسات الوطنية الإفريقية لحقوق الإنسان بشأن مشاركتها في المؤتمر الإقليمي حول الاتفاق العالمي للهجرة

النشرة الإخبارية

المستجدات

28-09-2022

أكورا حقوق الإنسان: حلقة نقاش حول "الحق في الماء شرط أساسي للتمتع بحقوق الإنسان" (...)

اقرأ المزيد

27-09-2022

آمنة بوعياش: "الاعتداء الجنسي على الأطفال جريمة شنعاء، مهما كانت الظروف، وكيف ما (...)

اقرأ المزيد

22-09-2022

المجلس يدعو لإخراج "المرصد الوطني للإجرام" إلى حيز الوجود ويؤكد على أهمية دور (...)

اقرأ المزيد
الاطلاع على كل المستجدات
  • تصغير
  • تكبير

مجموعة العمل المعنية بالهجرة ستجري مشاورات بين المؤسسات الوطنية الإفريقية لحقوق الإنسان بشأن مشاركتها في المؤتمر الإقليمي حول الاتفاق العالمي للهجرة

عقد المجلس الوطني لحقوق الإنسان، بصفته رئيسا لمجموعة العمل المعنية بالهجرة التابعة لشبكة المؤسسات الوطنية الإفريقية لحقوق الإنسان، يوم الخميس 29 أبريل 2021، اجتماعا عن بعد خصص لتدارس العمل الذي تقوم به المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان في مجال الهجرة.

وقد تميز الاجتماع بمشاركة ممثلي مجموعة العمل المعنية بالهجرة التابعة لشبكة المؤسسات الوطنية الإفريقية لحقوق الإنسان (المغرب، زيمبابوي، كينيا، النيجر وجمهورية الكونغو الديمقراطية)، إلى جانب ممثل عن وزارة الشؤون الخارجية بالمغرب باسم المرصد الإفريقي للهجرة وممثل عن شبكة الأمم المتحدة للهجرة بإفريقيا.

ويندرج هذا الاجتماع في إطار تنفيذ مخطط عمل مجموعة العمل المعنية بالهجرة، ولا سيما المحور المتعلق بالاتفاق العالمي من أجل الهجرة الآمنة والمنظمة والنظامية وإعلان القاهرة المعتمد خلال المؤتمر الثاني عشر لشبكة المؤسسات الوطنية الإفريقية لحقوق الإنسان حول موضوع "الاتفاق العالمي للهجرة: رؤية مشتركة للمؤسسات الوطنية الإفريقية لحقوق الإنسان"، المنظم في مصر يومي 5 و6 نونبر 2019.

وقد تم خلال هذا الاجتماع اعتماد اقتراح المجلس الوطني لحقوق الإنسان القاضي بإجراء مشاورات بين المؤسسات الوطنية الإفريقية لحقوق الإنسان، في أفق التحضير لمشاركتها في المؤتمر الإقليمي المقبل بشأن الاتفاق العالمي من أجل الهجرة الآمنة والمنظمة والنظامية بإفريقيا، المزمع عقده في المغرب في يوليوز 2021.

وستشكل هذه المشاورات فرصة بالنسبة للمؤسسات الوطنية من أجل تقييم التقدم الذي أحرزته في مجال تنفيذ الأهداف الـ23 المضمنة في الاتفاق العالمي للهجرة، تحديد الرهانات الرئيسية ودراسة الأولويات ومجالات التعاون الإقليمي المحتملة، والعمل على تقديم الخلاصات والتوصيات الرئيسية لإغناء التقرير حول الهجرة بإفريقيا.

جدير بالتذكير أن هذا الاجتماع، الذي تميز بمشاركة السيدة آمنة بوعياش، رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان، والسيدة ثوكو روزفيدزو، مديرة اللجنة الاقتصادية لإفريقيا (UNECA)، والسيدة سهام مرابط، ممثلة وزارة الشؤون الخارجية، مناسبة كذلك لتدارس فرص التعاون مع المرصد الإفريقي للهجرة وتمكين المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان من تقاسم خبراتها في مجال تنفيذ الممارسات المتجددة والفضلى في المجالات القانونية والمؤسساتية المتعلقة بالهجرة.

 

أعلى الصفحة