أنتم هنا : الرئيسيةعناوينالأنشطةبلاغات صحفيةالمجلس الوطني لحقوق الإنسان يستقبل وفدا عن اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان والحريات الكاميرونية

النشرة الإخبارية

المستجدات

21-11-2022

افتتاحية السيدة آمنة بوعياش حول موضوع "التغير المناخي: نحو اعتماد جديد لتدبير (...)

اقرأ المزيد

10-11-2022

الاستعراض الدوري الشامل: 26 توصية للحكومة المغربية من أجل فعلية حقوق الإنسان (...)

اقرأ المزيد

04-11-2022

في إطار "الملتقى الدبلوماسي"...السيدة بوعياش تستعرض استراتيجية المغرب في مجال (...)

اقرأ المزيد
الاطلاع على كل المستجدات
  • تصغير
  • تكبير

المجلس الوطني لحقوق الإنسان يستقبل وفدا عن اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان والحريات الكاميرونية

يستقبل المجلس الوطني لحقوق الإنسان، من 23 إلى 26 يوليوز 2019، وفدا عن اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان والحريات في الكاميرون وذلك في إطار زيارة دراسية للاطلاع على التجربة المغربية في مجال حقوق الإنسان.

تأتي هذه الزيارة في إطار تقاسم خبرات وتجارب المجلس الوطني لحقوق الإنسان مع اللجان والمجالس الأعضاء في الشبكة الإفريقية للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان بحيث سيطلع الوفد الكاميروني على التجربة المغربية خاصة الإطار التشريعي الذي ينظم الحريات العامة وعمل منظمات المجتمع المدني في المغرب ودور المجلس الوطني لحقوق الإنسان في إعداد وتنفيذ والتحسيس بهذا الإطار القانوني.

تشكل هذه الزيارة فرصة لأعضاء الوفد للتعرف على المعايير المستخدمة في تشخيص النسيج الجمعوي المغربي والأساليب والموضوعات والنتائج التي تم الحصول عليها في إطار أنشطة التحسيس والترافع بشأن الحريات المدنية للسلطات الإدارية والمجتمع المدني.

في نفس السياق، سيتم كذلك تسليط الضوء على عمل المجلس الوطني لحقوق الإنسان في مجال حماية وتعزيز حقوق الإنسان، وعمل معهد الرباط لحقوق الإنسان - إدريس بنزكري وعلاقة المجلس الوطني لحقوق الإنسان بالمؤسسات الدولية الأخرى.

خلال هذه الزيارة، سيتم كذلك عقد اجتماعات مع المؤسسات الأخرى ومنظمات المجتمع المدني: المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي، المندوبية الوزارية المكلفة بحقوق الإنسان، مؤسسة الوسيط، رئاسة الوزارة العامة، الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري، المرصد المغربي للحريات المدنية، المنظمة المغربية لحقوق الإنسان، المرصد الوطني لحقوق الطفل ، إلخ.

يتكون هذا الوفد الكاميروني من السيدة إيفا إيتونج ماير إبيس تامو ، الأمين العام للجنة الوطنية لحقوق الإنسان والحريات، والسيد نونتشوبو غابرييل، رئيس شعبة النهوض بحقوق الإنسان وحمايتها والسيد أماني بوتيبا فيليب، رئيس وحدة النهوض بنفس اللجنة.

أعلى الصفحة