أنتم هنا : الرئيسيةعناوينالأنشطةبلاغات صحفيةأكَورا حقوق الإنسان تناقش موضوع "التغيرات المناخية: تهديدٌ عالمي لحقوق الإنسان"

النشرة الإخبارية

المستجدات

19-04-2024

الدار البيضاء-سلطات: ورشة تفاعلية لتحديد الحاجيات الكفيلة بدعم قدرات الجمعيات (...)

اقرأ المزيد

14-03-2024

المجلس الوطني لحقوق الإنسان يؤكد بجنيف على ضرورة عقد لقاءات تشاورية مع الأطفال (...)

اقرأ المزيد

13-03-2024

التحالف العالمي للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان يعبر بجنيف عن دعمه للمقاربة (...)

اقرأ المزيد
الاطلاع على كل المستجدات
  • تصغير
  • تكبير

أكَورا حقوق الإنسان تناقش موضوع "التغيرات المناخية: تهديدٌ عالمي لحقوق الإنسان"

ينظم المجلس الوطني لحقوق الإنسان الحلقة الثالثة من مشروع "أكَورا حقوق الإنسان"، وهو عبارة عن سلسلة حلقات نقاش حول قضايا فعلية الحقوق والحريات. وستناقش هذه الحلقة موضوع "التغيرات المناخية: تهديدٌ عالمي لحقوق الإنسان"، وذلك يوم الجمعة 29 مارس 2024 ابتداء من الساعة الخامسة بعد الزوال (17:00) بالمقر المركزي للمجلس بالرباط.

ويندرج تنظيم هذا اللقاء في إطار اهتمام المجلس بالقضايا البيئية، حيث سجّل تزايدًا مُطردًا في عدد الشكايات التي يتلقاها، والتي تهم بالخصوص التعويضات عن أضرار التغيرات المناخية، كالتصحر، وانتهاك الحق في العيش في بيئة سليمة، والحق في الماء والتضرر من المشاريع الصناعية التي أدت في كثير من الأحيان إلى وقفات احتجاجية.

ويهدف اللقاء إلى المساهمة في النقاش العمومي حول إشكالية التغيرات المناخية والظواهر المترتبة عنها، والتي يعد المغرب أحد البلدان الأكثر تأثرا بها، وكذا تقديم مقترحات وتوصيات حول سبل مواجهة تداعياتها السلبية على حقوق الانسان وفق مقاربة تشاركية. كما سيشكل اللقاء فرصة لمناقشة التحديات التي تواجه بلادنا في مجال تنفيذ التزاماتها المتعلقة بأهداف التنمية المستدامة قبل أقل من سبع سنوات من حلول سنة 2030.

ويعتبر المجلس أن المغرب، على الرغم من أدائه المناخي ونشاطه على مستوى الالتزامات الدولية المعنية بجهود التكيّف والتخفيف، إلا أن هُناك عددًا من التحديات العابرة للحدود، والتي باتت مصدر قلق للحق في الماء والحق في الحياة والحق في الغذاء والحق في الصحة والحق في الشغل، والتي زادت من حدة التفاوتات الاجتماعية والهجرة المُناخية مما يمس بالأمن والسلم الاجتماعيين.

وسيتميز هذا اللقاء، الذي ستفتتح أشغاله السيدة آمنة بوعياش، رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان، بمشاركة ممثلين عن القطاعات الحكومية والمجتمع المدني والباحثين والخبراء في مجالات مُختلفة تهم التغيرات المناخية، من قبيل الثروات المائية، التنوع البيولوجي، الطاقة، التنمية المستدامة، الاقتصاد الأخضر، الزراعة والإنتاج الفلاحي، إلخ.

أعلى الصفحة