أنتم هنا : الرئيسيةعناوينالأنشطةبلاغات صحفيةالمجلس الوطني لحقوق الإنسان يشارك في لقاء دولي حول العدالة الانتقالية والمصالحة بليبيا

النشرة الإخبارية

المستجدات

28-09-2022

أكورا حقوق الإنسان: حلقة نقاش حول "الحق في الماء شرط أساسي للتمتع بحقوق الإنسان" (...)

اقرأ المزيد

27-09-2022

آمنة بوعياش: "الاعتداء الجنسي على الأطفال جريمة شنعاء، مهما كانت الظروف، وكيف ما (...)

اقرأ المزيد

22-09-2022

المجلس يدعو لإخراج "المرصد الوطني للإجرام" إلى حيز الوجود ويؤكد على أهمية دور (...)

اقرأ المزيد
الاطلاع على كل المستجدات
  • تصغير
  • تكبير

المجلس الوطني لحقوق الإنسان يشارك في لقاء دولي حول العدالة الانتقالية والمصالحة بليبيا

يشارك المجلس الوطني لحقوق الإنسان، ممثلا في شخص السيد امبارك بودرقة، مكلف بمهمة بالمجلس، في لقاء دولي حول العدالة الانتقالية والمصالحة بالعاصمة الليبية طرابلس، ما بين 23 و25 يناير 2012.

ويهدف هذا الملتقى إلى التعريف بمبادئ العدالة الانتقالية وآلياتها ومقارباتها؛ المساهمة في ضمان سبل نجاح تجربة العدالة الانتقالية بليبيا، من خلال تقوية قدرات الفاعلين الليبيين المعنيين (خاصة في ما يخص لجان الحقيقة وبرامج جبر الأضرار والعدالة الجنائية والإصلاحات المؤسساتية)؛ تسليط الضوء على بعض التجارب الدولية والممارسات الفضلى في المجال؛ توفير سبل المساهمة في وضع إستراتيجية وطنية لتطبيق آليات العدالة الانتقالية في السياق الليبي؛ وإعداد الفاعلين الرسميين وفاعلي المجتمع المدني لاضطلاع بأدوارهم في إنجاح التجربة الليبية في مجال العدالة الانتقالية.

ويتضمن برنامج هذا اللقاء سبعة محاور أساسية تتمحور حول مفهوم العدالة الانتقالية وأهدافها وآلياتها، بالإضافة إلى سبل كشف الحقيقة وعمل لجان الحقيقة وإستراتيجيات العدالة الجنائية والمصالحة وغيرها من النقاط المرتبطة بموضوع اللقاء.

وبالإضافة إلى المجلس الوطني لحقوق الإنسان، سيشهد هذا اللقاء مشاركة ممثلين عن منظمات الأمم المتحدة المعنية والمركز الدولي للعدالة الانتقالية وجامعيين وخبراء دوليين وفاعلين حكوميين ليبيين وفعاليات من المجتمع المدني...

يذكر أن المجلس الوطني لحقوق الإنسان حرص دائما على تقاسم تجربة المملكة المغربية في مجال العدالة الانتقالية مع أي جهة ترغب في الخوض في تجربة مماثلة لتسوية ماضي الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان، حيث يعمل على عرض مقومات التجربة المغربية في هذا المجال من خلال تجربة هيئة الإنصاف والمصالحة وطريقة اشتغالها والخبرة التي راكمتها ودورها في تسوية ماضي الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان بالمغرب، للمساهمة في إنجاح مثل هذه التجارب.

وفي هذا السياق، تقاسم المجلس الوطني لحقوق الإنسان مقومات التجربة المغربية مع هيئة الوفاق الفلسطينية التي تسعى إلى تحقيق المصالحة الفلسطينية واللجنة الوطنية لحقوق الإنسان بموريتانيا وشارك، على سبيل الذكر لا الحصر، في ورشات تفكير لإنشاء هيئة للحوار والحقيقة والمصالحة بساحل العاج وهيئة للحقيقة والمصالحة بجمهورية بوروندي ولجنة الحقيقة والعدالة والمصالحة بالطوغو، كما قام المجلس باستضافة فريق من "اللجنة الوطنية (التونسية) لاستقصاء الحقائق في التجاوزات المسجلة خلال الفترة الممتدة من 17 ديسمبر 2010 إلى حين زوال موجبها" بالإضافة إلى مشاركته في فعاليات يوم دراسي حول الانتقال الديمقراطي بالعاصمة التونسية تونس.

أعلى الصفحة