أنتم هنا : الرئيسيةعناوينالأنشطةبلاغات صحفيةفي دورة تحتفي بالمملكة المغربية كضيف شرف : المجلس الوطني لحقوق الإنسان يشارك في الدورة 26 للمعرض الدولي للكتاب والصحافة بجنيف

النشرة الإخبارية

المستجدات

24-11-2022

لقاء تواصلي بالحسيمة حول النهوض بالوضع الصحي على ضوء تقرير المجلس الوطني لحقوق (...)

اقرأ المزيد

21-11-2022

افتتاحية السيدة آمنة بوعياش حول موضوع "التغير المناخي: نحو اعتماد جديد لتدبير (...)

اقرأ المزيد

10-11-2022

الاستعراض الدوري الشامل: 26 توصية للحكومة المغربية من أجل فعلية حقوق الإنسان (...)

اقرأ المزيد
الاطلاع على كل المستجدات
  • تصغير
  • تكبير

في دورة تحتفي بالمملكة المغربية كضيف شرف : المجلس الوطني لحقوق الإنسان يشارك في الدورة 26 للمعرض الدولي للكتاب والصحافة بجنيف

يشارك المجلس الوطني لحقوق الإنسان، ممثلا بوفد يترأسه رئيس المؤسسة السيد ادريس اليزمي، في فعاليات الدورة 26 للمعرض الدولي للكتاب والصحافة المنظم بجنيف ما بين 25 و29 أبريل 2012، والذي يحتفي هذه السنة بالمملكة المغربية كضيف شرفٍ.

وبالإضافة إلى عرض تقارير ومنشورات المجلس الوطني لحقوق الإنسان، سيشارك ممثلو المجلس في عدد من اللقاءات والجلسات التي يقترحها رواق المملكة: "هيئة الإنصاف والمصالحة: مثال مغربي للعدالة الانتقالية"، "المواطنة وحقوق الإنسان في الدستور المغربي الجديد" و"واقع حقوق المرأة في المغرب".

يذكر أن المعرض الدولي للكتاب والصحافة بجنيف يحتفي هذه السنة بالمملكة مغربية ضيفَ شرفٍ. وسيمتد رواق المغرب في هذا الحدث الثقافي على مساحة 2000 متر مربع، موزعة على ستة فضاءات هي: "كتاب"، لعرض الكتب والمنشورات المغربية، و"قلم"، و"ديوان" و"فنون" و"حوار" و"الدويرية".

ولن تقتصر مشاركة المملكة في هذه الدورة على عرض الكتب والمخطوطات والمجلات والجرائد المغربية، بل ستكون فرصة لعرض تنوع وغنى الموروث الثقافي والتاريخي والفني والإنساني المغربي.

ومن أجل ترسيخ هذه المشاركة ، سيهدي المغرب مدينة جنيف منحوتة أثرية للفنان كريم العلوي، ستنصب في مكان عمومي، إضافة إلى جدارية من الجبص بطول 30 مترا، سيتم إنجازها طيلة فترة المعرض من طرف تشكيليين شباب مغاربة وفنانين سويسريين.

يذكر أن مشاركة مجلس الوطني لحقوق الإنسان في هذه التظاهرة تندرج في إطار حرص المؤسسة على التواجد الدائم في التظاهرات والمحافل الإقليمية والدولية من أجل التعريف بالتجربة المغربية في مجال حماية حقوق الإنسان والنهوض بها وكذا تجربة المملكة في مجال العدالة الانتقالية.

أعلى الصفحة