أنتم هنا : الرئيسيةعناوينالأنشطةبلاغات صحفيةجبر الضرر الجماعي : تقديم نتائج مشروع " آثار فضاءات، تاريخ، ذاكرة وتراث الحي المحمدي"

النشرة الإخبارية

المستجدات

21-11-2022

افتتاحية السيدة آمنة بوعياش حول موضوع "التغير المناخي: نحو اعتماد جديد لتدبير (...)

اقرأ المزيد

10-11-2022

الاستعراض الدوري الشامل: 26 توصية للحكومة المغربية من أجل فعلية حقوق الإنسان (...)

اقرأ المزيد

04-11-2022

في إطار "الملتقى الدبلوماسي"...السيدة بوعياش تستعرض استراتيجية المغرب في مجال (...)

اقرأ المزيد
الاطلاع على كل المستجدات
  • تصغير
  • تكبير

جبر الضرر الجماعي : تقديم نتائج مشروع " آثار فضاءات، تاريخ، ذاكرة وتراث الحي المحمدي"

في إطار تنفيذ توصيات هيئة الإنصاف والمصالحة في شقها المتعلق بجبر الضرر الجماعي، تنظم جمعية الدار البيضاء الذاكرة (كازا مموار) بتعاون مع اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان الدار البيضاء-سطات والتنسيقية المحلية لبرنامج جبر الضرر الجماعي بالحي المحمدي، لقاء لتقديم نتائج مشروع " آثار فضاءات، تاريخ، ذاكرة وتراث الحي المحمدي" وذلك يوم الأربعاء 20 يونيو 2012 على الساعة الخامسة والنصف مساء بدار الشباب الحي المحمدي.

في إطار تنفيذ توصيات هيئة الإنصاف والمصالحة في شقها المتعلق بجبر الضرر الجماعي، تنظم جمعية الدار البيضاء الذاكرة (كازا مموار) بتعاون مع اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان الدار البيضاء-سطات والتنسيقية المحلية لبرنامج جبر الضرر الجماعي بالحي المحمدي، لقاء لتقديم نتائج مشروع " آثار فضاءات، تاريخ، ذاكرة وتراث الحي المحمدي" وذلك يوم الأربعاء 20 يونيو 2012 على الساعة الخامسة والنصف مساء بدار الشباب الحي المحمدي.

ويهدف هذا المشروع، الذي رأى النور بفضل شراكة مع جمعية المبادرة الحضرية ومنتدى السعادة بدعم من المجلس الوطني لحقوق الإنسان ومؤسسة صندوق الإيداع والتدبير والاتحاد الأوروبي، إلى تحسين صورة الحي المحمدي من خلال التعريف بتاريخه وحاضره وحفظ ذاكرته ونقلها إلى الأجيال الصاعدة.

ويهم المشروع التعريف بغنى تراث وتاريخ الحي المحمدي وتقديمهما بطريقة مبسطة من خلال إنجاز دعامات بيداغوجية وتعليمية من أجل تيسير فهم التاريخ لاسيما من خلال وضع علامات التشوير الحضري وإعداد خارطة ومونوغرافيا خاصة بالحي.

وسيلي تقديم المشروع عرض فيلم "سبع حكايات ونصف" وهو فيلم وثائقي حول الحي المحمدي الهادف إلى الدفع بمسلسل المصالحة الوطنية والعمل على رد الاعتبار والحفظ الإيجابي لذاكرة الحي المحمدي.

يذكر أن برنامج جبر الضرر الجماعي الذي انطلق سنة 2007 بإشراف من المجلس الوطني لحقوق الإنسان (المجلس الاستشاري سابقا) ينفذ في إطار متابعة تفعيل توصيات هيئة الإنصاف والمصالحة من خلال اعتماد منهجية تستهدف ضمان جبر الأضرار الجماعية للمناطق التي تضررت جراء حدوث انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان بها في الماضي، تحقيقا للمصالحة المبنية على الاعتراف بمسؤولية الدولة والإنصاف، ودعما لاستعادة الثقة في الدولة ومؤسساتها.

ويسعى برنامج جبر الضرر الجماعي، الذي يحظى بدعم الاتحاد الأروبي وعدد من الشركاء الحكوميين والمؤسساتيين والمنظمات الدولية، إلى إنجاز مجموعة من المشاريع تهدف إلى المساهمة في تنمية المناطق المعنية والحفظ الإيجابي للذاكرة كما تهدف أيضا إلى ترسيخ الحكامة المحلية عبر دعم وتقوية قدرات الفاعلين المحليين. ويهم البرنامج مجموعة من المناطق تشمل أقاليم فجيج، الراشدية، ورززات، تنغير، ميدلت، زاكورة، طانطان، أزيلال، الخميسات، الحسيمة، الناظور وخنيفرة وعمالة الحي المحمدي عين السبع بالدار البيضاء.

وتتمحور المشاريع المنجزة في إطار برنامج جبر الضرر الجماعي حول أربعة محاور رئيسية وهي: دعم قدرات الفاعلين المحليين، الحفظ الإيجابي للذاكرة،تحسين شروط عيش السكان (تحسين الخدمات , فك العزلة, تطوير مداخيل بديلة، حماية البيئة) والنهوض بأوضاع النساء والأطفال.

أعلى الصفحة