الإصدارات

النشرة الإخبارية

  • تصغير
  • تكبير

المذكرة المرفوعة إلى صاحب الجلالة

بسم الله الرحمن الرحيم

مولاي صاحب الجلالة،

يتشرف رئيس المجلس الاستشاري لحقوق الإنسان، بعد تقديم آيات الإخلاص والوفاء، أن يرفع إلى علم جلالتكم أنه، بعد استئذان الجناب الشريف، عقد المجلس الاستشاري لحقوق الإنسان اجتماعه الرابع والثلاثين، في إطار دورة عادية، يوم الخميس 29 ذي الحجة 1430هـ موافق 17 دجنبر 2009م.

أولا- تضمنت الكلمة الافتتاحية لرئيس المجلس:

تهنئة الأعضاء العائدين للتو من الخارج بعد قيامهم بمهام تدخل ضمن العمل الدبلوماسي الموازي الذي يقوم به المجلس، من منطلق اختصاصاته، لدعم كل الجهود الوطنية المبذولة في مجال حماية السيادة الترابية والوحدة الوطنية وتحصين وتنمية كل المكتسبات الحقوقية التي حققها بلدنا؛

تهنئة السيد الأمين العام للمجلس على انتخابه عضوا باللجنة المعنية بحقوق الإنسان بالأمم المتحدة والسيدات حليمة الورزازي ونجاة امجيد والسعدية بلمير على انتخابهن بلجن مختلفة لحقوق الإنسان بالأمم المتحدة، والسيدة أمينة لمريني الوهابي على تنسيق مساهمة المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان في إعداد مشروع إعلان عالمي للأمم المتحدة حول التربية والتكوين في مجال حقوق الإنسان؛

تذكير بالمجهودات التي يواصلها المجلس لتنفيذ جميع برامجه سواء منها ما يتعلق بمجالات النهوض بثقافة حقوق الإنسان، وإعداد خطة عمل وطنية حول الديمقراطية وحقوق الإنسان، والحماية والتواصل والتعاون الدولي، أو باستكمال تنفيذ توصيات هيئة الإنصاف والمصالحة، التي أخبر رئيس المجلس بأن التقرير الخاص به هو قيد الطبع وسينشر في الأيام القليلة المقبلة؛

تذكير بآفاق عمل المجلس وبالمهام والبرامج ذات الأولوية في المرحلة المقبلة؛

ثانيا- استمع المجلس إلى تقرير قدمه أمينه العام حول مسار إعداد الخطة الوطنية حول الديمقراطية وحقوق الإنسان، حيث ذكر بتركيبة لجنة الإشراف على هذه الخطة وهياكلها وما قامت به من لقاءات واجتماعات وندوات وزيارات تدخل في نطاق هذه الخطة وجعلها جاهزة للمصادقة عليها؛

ثالثا- استمع المجلس كذلك لعرض حول بنية التقرير السنوي للمجلس برسم سنة 2009 حيث تمت المصادقة، بشكل خاص، على المواضيع الدالة المقترحة بالنسبة لهذه السنة والمتمثلة في موضوعي الممارسة الاتفاقية والصحافة؛

رابعا- ناقش المجلس المقترحات التنظيمية التي تقدم بها رئيسه حول:

ترقية قسم الأرشيف بإدارة المجلس إلى مستوى شعبة نظرا للحاجيات والمهام المستجدة المترتبة عن تفعيل توصيات هيئة الإنصاف والمصالحة ومواكبة الشراكات الدولية والوطنية التي أبرمها المجلس في موضوع الأرشيف وحفظ الذاكرة؛

إحداث وحدة إدارية للتوجيه والمساعدة القانونية والطبية لضحايا انتهاكات حقوق الإنسان.

وبعد المصادقة على هذه المقترحات تم الاتفاق على إدخال تعديلات على مقتضيات النظام الداخلي للمجلس ذات الصلة تفعيلا لذلك.

خامسا- استمع المجلس إلى عرض حول الترتيبات الجارية للإعداد لتخليد الذكرى العشرين لتأسيس المجلس الاستشاري لحقوق الإنسان وتم الاتفاق على تشكيل لجنة موسعة للإشراف على ذلك.

وفي الختام يجدد المجلس، رئاسة وأمانة عامة وأعضاء وأطرا إدارية، اعتزازه بالرعاية السامية والدعم المتواصل لجلالتكم بما يعزز مسيرة المجلس في مواصلة بذل الجهد من أجل الاستجابة لما هو مكلف به من مهام جليلة والمساهمة في تحقيق المزيد من المكتسبات في مجال حماية حقوق الإنسان والنهوض بها.

حفظ الله مولاي صاحب الجلالة وأيده، وأقر عينه بولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير الجليل مولاي الحسن، وشد أزر جلالته بصنوه السعيد صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد، وحفظه في باقي أفراد الأسرة الملكية الشريفة، إنه سميع مجيب.

والسلام على المقام العالي بالله ورحمته تعالى وبركاته.

وحرر بالرباط في يوم الخميس 29 ذي الحجة 1430هـ، مـوافق 17 دجنبر 2009م.

رئيس المجلس

أحمد حرزني

أعلى الصفحة