أنتم هنا : الرئيسيةعناوينالأنشطةبلاغات صحفيةالمعرض الدولي للنشر والكتاب : أزيد من 25 ألف زائر برواق المجلس الوطني لحقوق الإنسان المخصص لحقوق الأشخاص في وضعية إعاقة

النشرة الإخبارية

المستجدات

19-07-2024

السيدة بوعياش تدعو إلى تبني مقاربات شاملة بالمدن الناشئة تضمن تحقيق التوازن بين (...)

اقرأ المزيد

25-06-2024

اليوم الدولي للمرأة في الدبلوماسية: السيدة بوعياش تبرز أهمية دور المرأة (...)

اقرأ المزيد

03-06-2024

من لشبونة إلى نيويورك، ثم واشنطن آمنة بوعياش تسلط الضوء على خصوصية مقاربة المغرب (...)

اقرأ المزيد
الاطلاع على كل المستجدات
  • تصغير
  • تكبير

المعرض الدولي للنشر والكتاب : أزيد من 25 ألف زائر برواق المجلس الوطني لحقوق الإنسان المخصص لحقوق الأشخاص في وضعية إعاقة

شهد رواق المجلس الوطني لحقوق الإنسان بالدورة الـ22 للمعرض الدولي للنشر والكتاب المنظم من 12 إلى 21 فبراير 2016 بالدار البيضاء توافد أزيد من 25 ألف زائر.
 
هكذا، وعلى امتداد عشر أيام، احتضن رواق المجلس، الذي خصص لحقوق الأشخاص في وضعية إعاقة تحت شعار "إعاقة، حقوق ومواطنة"، نحو ستين نشاطا بمشاركة أزيد من 260 متدخلا وطنيين ودوليين منهم 150 متدخلا من 24 بلدا (الأردن، أستراليا، إيطاليا، البرازيل، البرتغال، بلغاريا، تركيا، البنين، تونس، رواندا، السلفادور، السينغال، العراق، الغابون، غانا، كينيا، فرنسا، فلسطين، ليبيا، مصر، المكسيك، بريطانيا، النيجر، الولايات المتحدة الأمريكية).  
 
واقترح الرواق، المقام على مساحة 360 مترا، على الزوار برمجة غنية ومتنوعة توزعت على ثلاثة فضاءات (فضاء النقاشات، المكتبة وفضاء التنشيط) فضلا عن حصص للتكوين في مجال القراءة السمعية وتقنية برايل نظمتها جمعية رؤى واستفاد منها أزيد من 400 شخص.
وفضلا عن الأنشطة المنظمة بالرواق، نظم المجلس الوطني لحقوق الإنسان العديد من الأنشطة الموازية منها يوم حول رياضات الأشخاص في وضعية إعاقة تم خلاله تكريم 16 رياضيا مغربيا من العديد من التخصصات الرياضية البرالمبية ومن الأولمبياد الخاص (التنس، كرة الريشة، ألعاب القوى...) بالإضافة إلى ورشة لفائدة الأطفال وكذا أيام السينما والإعاقة منظمة بمدينة الرباط بشراكة مع جمعية "هاندي فيلم" والتي حضرها أزيد من 500 متفرج.  
 
وخلال أيام المعرض، عملت اللجان الجهوية لحقوق الإنسان على تعبئة نحو 100 منظمة عاملة في مجال الإعاقة، لا سميا الشبكات الجهوية والجمعيات المحلية وجمعيات عائلات ذوي الإعاقة من مختلف جهات التراب الوطني.
كما نظم المجلس الوطني لحقوق الإنسان ورشة دولية حول " الآلية المستقلة لتعزيز اتفاقية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة وحمايتها ورصد تنفيذها" شارك فيها خبراء وممثلون عن العديد من المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان وتم خلالها استعراض الممارسات الفضلى في هذا المضمار وتجارب مؤسسات كل من السينغال وغانا والمكسيك والغابون والأردن.
 
وعلى غرار كل سنة، جرى تنظيم مسابقة وطنية لتصميم رواق المجلس شارك فيها مهندسون معماريون مغاربة شباب (أقل من 40 سنة). وفي هذا الصدد فاز رواق المجلس الوطني لحقوق الإنسان بالجائزة الكبرى "للرواق سهل الولوج بالنسبة للأشخاص في وضعية إعاقة" الممنوحة من لدن وزارة التضامن والمرأة والأسرة والتنمية الاجتماعية ووزارة الثقافة.
 
يذكر أن أنشطة الرواق توزعت على خمس فقرات يومية رئيسية: "ساعة لكل جهة"، "يوم وكتاب"، "النقاشات الكبرى"، "التزامات وممارسات" وفقرة "تكريم"،تناولت موضوع الإعاقة من جوانب مختلفة أبرزها: الإبداع والفن والأدب والإعاقة، التكوين والمواكبة الاجتماعية، الإعلام والإعاقة، تكلفة الإعاقة، الولوجيات (الحق في الوصول) والولوجية الرقمية، الإعاقة في المؤسسات السجنية، الإعاقة والسياسات العمومية المحلية، المشاركة السياسة للأشخاص في وضعية إعاقة، تجارب المجتمع المدني في مجال الإعاقة وطنيا ودوليا، الإعاقة وأهداف التنمية المستدامة، الصحة والحماية الاجتماعية، رياضات الأشخاص في وضعية إعاقة، التعليم الدامج، الإعاقة والهجرة، الإطار القانوني للإعاقة، الحق في الشغل وقابلية التشغيل، الأطفال والنساء والإعاقة...
أعلى الصفحة