أنتم هنا : الرئيسيةعناوينالأنشطةبلاغات صحفيةطنجة-تطوان-الحسيمة: مائدة مستديرة جهوية حول ''فعلية الحق في الصحة: نحو نظام صحي قائم على المقاربة المبنية على حقوق الإنسان''

النشرة الإخبارية

المستجدات

28-09-2022

أكورا حقوق الإنسان: حلقة نقاش حول "الحق في الماء شرط أساسي للتمتع بحقوق الإنسان" (...)

اقرأ المزيد

27-09-2022

آمنة بوعياش: "الاعتداء الجنسي على الأطفال جريمة شنعاء، مهما كانت الظروف، وكيف ما (...)

اقرأ المزيد

22-09-2022

المجلس يدعو لإخراج "المرصد الوطني للإجرام" إلى حيز الوجود ويؤكد على أهمية دور (...)

اقرأ المزيد
الاطلاع على كل المستجدات
  • تصغير
  • تكبير

طنجة-تطوان-الحسيمة: مائدة مستديرة جهوية حول ''فعلية الحق في الصحة: نحو نظام صحي قائم على المقاربة المبنية على حقوق الإنسان''

ستنظم اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بجهة طنجة-تطوان-الحسيمة مائدة مستديرة جهوية حول ''فعلية الحق في الصحة: نحو نظام صحي قائم على المقاربة المبنية على حقوق الإنسان''، وذلك يوم السبت 29 ماي 2021 بمدينة شفشاون ابتداء من الساعة الثالثة بعد الزوال (15.00).

ويأتي هذا اللقاء في إطار تنفيذ استراتيجية المجلس الوطني لحقوق الإنسان القائمة على فعلية حقوق الإنسان واعتبارا لراهنية موضوع الصحة، خاصة في ظل تداعيات جائحة (كوفيد-19)، باعتبار أن الحق في الصحة حق أساسي نص عليه الدستور والمعاهدات الدولية التي صادق عليها المغرب وعلى رأسها العهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، إلى جانب أهداف التنمية المستدامة، الخ.

ويهدف هذا اللقاء إلى التفكير المشترك في إصلاح وتأهيل النظام الصحي بالمغرب من أجل الإعمال الكامل للحق في الصحة لجميع الأشخاص بمن فيهم: النساء، الرضع، الأطفال، كبار السن، الأشخاص في وضعية إعاقة، السجناء والمهاجرين واللاجئين، الخ.

وسيعمل المشاركون في هذا اللقاء على تحديد أوجه التفاوتات واختلالات السياسة العامة في الصحة، والمسببات التي تعيق الولوج إلى الحق في الصحة، فضلا عن تعميق النقاش حول الوسائل الكفيلة بمعالجة الوضع الصحي وتجويد خدماته.

كما تروم أشغال هذه الندوة الخروج بتوصيات دقيقة وواضحة تبتغي اعتماد وتنفيذ استراتيجية صحية شاملة تضمن الوقاية مع توفير إمكانية الوصول لخدمات الرعاية الصحية للجميع، على أساس المساواة وعدم التمييز.

وسيتميز اللقاء بمشاركة مجموعة من الفاعلين المعنيين بقطاع الصحة من ممثلي الأطباء بالقطاع العام والخاص، نقابات، أساتذة باحثين بكلية الطب، وزارة الصحة، الضمان الاجتماعي، مؤسسات حكومية وغير حكومية معنية، جمعيات المجتمع المدني، إعلاميين وخبراء في المجال.

أعلى الصفحة