أنتم هنا : الرئيسيةعناوينالأنشطةبلاغات صحفيةلقاءات تأطيرية في أفق إحداث نوادي للتربية على حقوق الإنسان بمؤسسات التعليم العالي

النشرة الإخبارية

المستجدات

28-07-2022

مشاركة المجلس في أشغال مؤتمر الشبكة العربية وجمعيتها العامة 19 حول "إدماج حقوق (...)

اقرأ المزيد

27-07-2022

مشاركة المجلس في المؤتمر العربي الإقليمي الرابع حول "أثر الأزمات على التمتع (...)

اقرأ المزيد

21-07-2022

إعلان طلب عروض لدعم مشاريع الجمعيات في مجال مناهضة العنف ضد النساء والفتيات (...)

اقرأ المزيد
الاطلاع على كل المستجدات
  • تصغير
  • تكبير

لقاءات تأطيرية في أفق إحداث نوادي للتربية على حقوق الإنسان بمؤسسات التعليم العالي

تنظم اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بجهة طنجة-تطوان-الحسيمة لقاءات تأطيرية في أفق إحداث نوادي للتربية على حقوق الإنسان بجل المعاهد والمؤسسات الجامعية بالجهة وبمعهد الفنون الجميلة بتطوان، ابتداء من يوم السبت 19 مارس 2022.

وتندرج هذه اللقاءات التأطيرية إعمالا لاختصاصات اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان في مجال النهوض بثقافة حقوق الإنسان وفي إطار تنزيل اتفاقيتي الشراكة والتعاون اللتين وقعتهما اللجنة الجهوية مع جامعة عبد المالك السعدي والمعهد الوطني للفنون الجميلة، وكذا .

وتهدف هذه اللقاءات إلى تعزيز فهم الطالبات والطلبة الجامعيين لمنظومة حقوق الإنسان، واستيعابهم لقيم المساواة والسلام والديمقراطية والعدالة وعدم التمييز وقبول الاختلاف...وذلك تماشيا مع غايات إعلان الأمم المتحدة للتثقيف والتدريب في مجال حقوق الإنسان، الذي ينص على نشر ثقافة حقوق الإنسان من خلال التعليم ومن أجل مجتمع واع ومستنير.

وسبق أن نظمت اللجنة، بشراكة مع الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين، وبتنسيق مع المديريات الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، دورات تكوينية لفائدة منسقي نوادي المواطنة والتربية على حقوق الإنسان ما بين 14 و23 مارس 2022 بكل من مدن: العرائش، طنجة -أصيلة، تطوان، الفحص أنجرة، المضيق، الفنيدق، شفشاون، الحسيمة ووزان، وذلك حرصا منها على النهوض بثقافة حقوق الإنسان في جل المستويات التعليمية.

يذكر أن المجلس الوطني لحقوق الإنسان قد أصدر سنة 2015، بشراكة مع مكتب منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونيسكو) بالمنطقة المغاربية، دليلا موجها لشباب المغرب تحت عنوان ''تعليم المواطنة وحقوق الإنسان"، بهدف توفير مورد تربوي للنهوض بتملك ثقافة حقوق الإنسان خاصة في أوساط الشباب وكدعامة توجيهية للمدربين والمكونين في قطاعي التعليم والشباب.

أعلى الصفحة